// // //
مواصلة في صفاته عليه الصلاة والسلام
Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.com

مواصلة في صفاته عليه الصلاة والسلام

PDFطباعة

مواصلة في صفاته صلى الله عليه وسلم

ما جاء في الأحادي في صفاته

جاء في صحيح البخاري - (ج 2 / ص 696) أخبرنا حميد قال : « سألتُ أنساً عن صيامِ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- ؟ فقال: ما كنتُ أُحِبُّ أن أراه من الشهر صائما إِلا رأيتُهُ ، ولا مُفْطِرا إِلا رأَيتُهُ ، ولا من الليل قائما إِلا رأيتُهُ ولا نائما إِلا رأيتُهُ ، ولا مَسِسْتُ خَزَّة ، ولا حَريرة أَلْيَنَ من كفِّ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- ، ولا شَمِمتُ مِسْكَة ، ولا عَبِيرَة أَطْيبَ رائحة من رائحةِ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم )

وفي صحيح مسلم - (ج 4 / ص 1814)

عن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ ولا مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا شممت مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه و سلم.

[ ش ( أزهر اللون ) هو الأبيض المستنير وهو أحسن الألوان ( كأن عرقه اللؤلؤ ) أي في الصفاء والبياض ( إذا مشى تكفأ ) أي مال صدره إلى الأمام . الديباج : هو الثِّيابُ المُتَّخذة من الإبْرِيسَم أي الحرير الرقيق. والعنبر : نوع من الطيب]

وفي رواية الترمذي قال أنس : « خدمتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عشر سنين ، فما قال لي : أُفّ قَطُّ ، وما قال لشيء صنعتُه : لمَ صنعته ؟ ولا لشيء تركته : لِمَ تركته ؟ وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أحسنِ الناس خُلُقا ، وما مَسِسْتُ خَزَّا قط ، ولا حريراً ، ولا شيئاً كان أَلْيَنَ من كَفِّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ولا شممت مِسْكا قط ، ولا عنبراً أطيب من عَرَق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ».

وفي رواية أخرى في صحيح مسلم - (ج 4 / ص 1815) عن أنس بن مالك قال : دخل علينا النبي صلى الله عليه و سلم فقال عندنا فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين ؟ قالت هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب.)

[ ش ( فقال عندنا ) أي نام القيلولة ( تسلت العرق ) أي تمسحه ]

وجاء في مصنف ابن أبي شيبة - (ج 6 / ص 328) كان علي كرم الله وجهه إذا نعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لم يكن بالطويل الممغط ولا بالقصير المتردد كان ربعة من الرجال كان جعد الشعر ولم يكن بالجعد القطط ولا بالسبط كان جعدا رجلا ولم يكن بالمطهم ولا المكلثم كان في الوجه تدوير أبيض مشربا حمرة أدعج العينين ـ أي أسود العينين مع سعتهما ـ أهدب الأشفار جليل المشاش والكتد أجرد ذا مسربة شئن الكفين والقدمين إذا مشى تقلع كأنما يمشي في صبب وإذا التفت التفت معا بين كتفيه خاتم النبوة وهو خاتم النبيين أجود الناس كفا وأجرؤ الناس صدرا وأصدق الناس لهجة وأوفى الناس بذمة وألينهم عريكة وأكرمهم عشرة من رآه بديهة هابه ومن خالطه معرفة أحبه يقول ناعته لم أر مثله قبله ولا بعده.

وجاء في مشكل الآثار للطحاوي - (ج 9 / ص 479) عن سعد بن هشام ، قال : أتيت عائشة ، فقلت : يا أم المؤمنين ، أخبريني بخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : « كان خلقه القرآن ، أما تقرأ قول الله عز وجل : وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم/4] ؟ » قلت : فإني أريد أن أتبتل (1) ، قالت : « فلا تفعل ، أما تقرأ : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ [الأحزاب/21] ؟ قد تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وولد له » وكان قول عائشة : « كان خلقه القرآن » ، أي : اتباع ما يأمره به القرآن ، وترك ما ينهاه عنه.

[ش التبتل : الانقطاع عن النساء وترك النكاح تفرغًا لعبادة الله ]

ما جاء في مدحه :ـ

عن الزهري عن عروة عن عائشة أنها كانت إذا وصفت النبي صلى الله عليه وسلم قالت كما قال أبو طالب عمه:ـ

وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ... تمال اليتامى عصمة للأرامل

يلوذ به أفناء فهر بن مالك ... فهم عنده في نعمة و فواضل

و كان أصحابه يتعرفون فيه قول حسان بن ثابت

تالله ما حملت أنثى ولا وضعت * مثل النبي نبي الرحمة الهادي

ولا برى الله خلقا من خلائقه ***** أوفى بذمة جار أو بميعاد

وقال فيه كعب بن زهير:ـ

إِنَّ الرَّسُولَ لَنُورٌ يُسْتَضَاءُ بِهِ وَصَارِمٌ مِنْ سُيُوفِ اللَّهِ مَسْلُولُ

فِى فِتْيَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ قَالَ قَائِلُهُمْ* بِبَطْنِ مَكَّةَ لَمَّا أَسْلَمُوا زُولُوا

جاء في سنن البيهقى - (ج 2 / ص 381)

عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ قَالَ : أَنْشَدَ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- كَعْبُ بْنُ زُهَيْرٍ بَانَتْ سُعَادُ فِى مَسْجِدِهِ بِالْمَدِينَةِ فَلَمَّا بَلَغَ قَوْلَهُ :

إِنَّ الرَّسُولَ لَسَيْفٌ يُسْتَضَاءُ بِهِ مُهَنَّدٌ مِنْ سُيُوفِ اللَّهِ مَسْلُولُ

فِى فِتْيَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ قَالَ قَائِلُهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ لَمَّا أَسْلَمُوا زُولُوا

أَشَارَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِكُمِّهِ إِلَى الْخَلْقِ لِيَأْتُوا فَيَسْمَعُوا مِنْهُ.

ومن صفاته كمال النفس ومكارم الأخلاق:ـ

جاء في كتاب الرحيق المختوم لصفي الرحمن المباركفوري - (ج 1 / ص 478)

كان النبي صلى الله عليه وسلم يمتاز بفصاحة اللسان، وبلاغة القول، وكان من ذلك بالمحل الأفضل، والموضع الذي لا يجهل، سلامة طبع، ونصاعة لفظ، وجزالة قول، وصحة معان، وقلة تكلف، أوتي جوامع الكلم، وخص ببدائع الحكم،0

الرحيق المختوم - (ج 1 / ص 478)

وكان من صفة الجود والكرم على مالا يقادر قدره، كان يعطي عطاء من لا يخاف الفقر، قال ابن عباس : كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وأجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان، فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة . وقال جابر : ما سئل شيئاً قط فقال : لا .

وكان من الشجاعة والنجدة والبأس بالمكان الذي لا يجهل، كان أشجع الناس، حضر المواقف الصعبة، وفر عنه الكماة والأبطال غير مرة، وهو ثابت لا يبرح، ومقبل لا يدبر، ولا يتزحزح، وما شجاع إلا وقد أحصيت له فَرَّة، وحفظت عنه جولة سواه، قال علي : كنا إذا حمي البأس واحمرت الحَدَقُ، اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه . قال أنس: فزع أهل المدينة ذات ليلة، فانطلق ناس قِبَلَ الصوت، فتلقاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم راجعاً، وقد سبقهم إلى الصوت، وهو على فرس لأبي طلحة عُرْي، في عنقه السيف، وهو يقول :( لم تُرَاعوا، لم تُرَاعوا ) .

حلمه عليه الصلاة والسلام :ـ

جاء في كتاب الروض الأنف لأبي بَكْرمُحَمّدُ بْنُ إسْحَاقَ بْنِ يَسَارٍ - (ج 4 / ص 170)

أَنّ رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ لَمّا نَزَلَ مَكّةَ ، وَاطْمَأَنّ النّاسُ خَرَجَ حَتّى جَاءَ الْبَيْتَ فَطَافَ بِهِ سَبْعًا عَلَى رَاحِلَتِهِ يَسْتَلِمُ الرّكْنَ بِمِحْجَنِ فِي يَدِهِ فَلَمّا قَضَى طَوَافَهُ دَعَا عُثْمَانَ بْنَ طَلْحَةَ ، فَأَخَذَ مِنْهُ مِفْتَاحَ الْكَعْبَةِ ، فَفُتِحَتْ لَهُ فَدَخَلَهَا ، فَوَجَدَ فِيهَا حَمَامَةً مِنْ عِيدَانٍ فَكَسَرَهَا بِيَدِهِ ثُمّ طَرَحَهَا ، ثُمّ وَقَفَ عَلَى بَابِ الْكَعْبَةِ وَقَدْ اسْتَكَفّ لَهُ النّاسُ فِي الْمَسْجِدِ .

خُطْبَتُهُ عَلَى بَابِ الْكَعْبَةِ

قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : فَحَدّثَنِي بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ أَنّ رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ قَامَ عَلَى بَابِ الْكَعْبَةِ ، فَقَالَ لَا إلَهَ إلّا اللّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ صَدَقَ وَعْدَهُ ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ أَلَا كُلّ مَأْثُرَةٍ أَوْ دَمٍ أَوْ مَالٍ يُدَعّى فَهُوَ تَحْتَ قَدَمَيّ هَاتَيْنِ إلّا سِدَانَةَ الْبَيْتِ وَسِقَايَةَ الْحَاجّ أَلَا وَقَتِيلَ الْخَطَأِ شِبْهِ الْعَمْدِ بِالسّوْطِ وَالْعَصَا ، فَفِيهِ الدّيَةُ مُغَلّظَةً مِائَةٌ مِنْ الْإِبِلِ أَرْبَعُونَ مِنْهَا فِي بُطُونِهَا أَوْلَادُهَا . يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ ، إنّ اللّهَ قَدْ أَذْهَبَ عَنْكُمْ نَخْوَةَ الْجَاهِلِيّةِ وَتَعَظّمَهَا بِالْآبَاءِ النّاسُ مِنْ آدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ ثُمّ تَلَا هَذِهِ الْآيَةَ { يَا أَيّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللّهِ أَتْقَاكُمْ } [ الْحُجُرَاتِ 13 ] . الْآيَةَ كُلّهَا . ثُمّ قَالَ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ مَا تَرَوْنَ أَنّي فَاعِلٌ فِيكُمْ ؟ قَالُوا: خَيْرًا ، أَخٌ كَرِيمٌ وَابْنُ أَخٍ كَرِيمٍ قَالَ اذْهَبُوا فَأَنْتُمْ الطّلَقَاءُ

د. قريب الله الشيخ عمر محمد قاسم

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com
Body
Background Color
Top
Background Color
Text Color
Link Color
Background Image
Bottom
Background Color
Text Color
Link Color