// // //
حلمه وعفوه صلى الله عليه وسلم
Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.com

حلمه وعفوه صلى الله عليه وسلم

PDFطباعة

بسم الله الرحمن الرحيم

حلمه وعفوه صلى الله عليه وسلم

الحمد لله رب العالمين ، اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على سيدنا محمَّدٍ الرءوف الرحيم ذي الخلق العظيم وعلى آله وأصحابه في لحظةٍ عدد كل حادث و قديم .

أدب الله نبيه صلى الله عليه وسلم فأحسن تأديبه قال تعالى ( خُذِ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ) رُ وِّي أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نزلت هذه الآية سأل جبريل عليه السلام عن تأويلها فقال حتى أسأل العالم ثم ذهب فأتاه فقال : يا محمد إن الله يأمرك أن تصِلَ من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عن من ظلمك . وكان صلى الله عليه وسلم لايزيد مع كثرة الأذى إلا صبراً وعلى إسراف الجاهل إلا حلما، وعن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وعن أبيها قالت : ما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها .  ولما كُسرت رباعيته وشُجَّ وجهه يوم أُحد شَقَّ ذلك على أصحابه شديداً وقالوا لو دعوت عليهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لم ابعث لعاناً ولكن بُعثت داعياً ورحمة اللهم اهدِ قومي فإنهم لا يعلمون . قال القاضي عياض رضي الله عنه : انظر ما في هذا القول من جماع الفضل ودرجات الإحسان وحسن الخلق وكرم النفس وغاية الصبر إذ لم يقتصر صلى الله عليه وسلم على السكوت عنهم حتى عفا ثم اشفق عليهم ورحمهم ودعا و شفع لهم ثم اظهر سبب الشفقة والرحمة بقوله لقومي ثم اعتذر عنهم بجهلهم فقال فإنهم لا يعلمون .

ولمـــا قال له الرجل : اعدل فأن هــــذه قسمة ما أريد بها وجـــه الله تعالى ، قال صلى الله عليه وسلم : ويحك فمن يعدل إن لم أعدل خبتُ وخسرتُ إن لم اعدل ونهى من أراد من أصحابه قتله ، ومن عظيم خبره صلى الله عليه وسلم في العفو عفوه عن اليهودية التي سمته في الشاة بعد اعترافها ،

ولم يؤاخذ عبد الله بن أُبي وأشباهه من المنافقين بعظيم ما نُقل في حقه صلى الله عليه وسلم قولاً وفعلاً بل قال لمن أشار بقتلهم من الصحابة : لا تحدث العرب أن محمداً يقتل أصحابه .

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها : مارأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم منتصراً من مظلمةٍ ظُلمها قط ما لم تكن من محارم الله وما ضرب بيده شيئاً قط إلا أن يجاهد في سبيل الله وما ضرب خادماً ولا امرأة ، وجِيء إليه صلى الله عليه وسلم برجل قيل له هذا أراد أن يقتلك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : لن تُراع لن تراع ولو أردت ذلك لم تسلط عليَّ .   كان صلى الله عليه وسلم أبعد الناس غضباً وأسرعهم رضا .

جلَّ الذي بعث الرسولَ رحيما                    ليرُدَّ عنا في المعــــادِ جحيما

الصادق الثقةُ الأمين بما روى            قد نال من رب السماء علوما

رَكِب البُراقَ وقد أتى لجنابه              أضحى له الروحُ الأمين نديما

يا أيها الراجــــون منه شفاعةً               صلـــــوا عليه وسلِّمــــوا تسليما

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com
Body
Background Color
Top
Background Color
Text Color
Link Color
Background Image
Bottom
Background Color
Text Color
Link Color