// // //
تفسير القرآن الكريم
Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.com

Sammaniya Portal

معلومات هامة لذوي الطريقة. »

البــث المباشــــــر

الحولية الخميس 23 رمضان 1434ه بعد صلاة التراويح 

تفسير القرآن الكريم

PDFطباعة

تفسير القرآن الكريم

التفسير:
وردت كلمة تفسير مرة واحدة في قوله تعالى:{ وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا }[الفرقان/33]


التفسير في اللغة: التفسير: الكشف والبيان والتوضيح. تقول : أسفر الصبح إذا انكشف فأضاء. قال بن منظور : التفسير كشف المراد من اللفظ المشكل.
وتفسير القرآن من العلوم الإسلامية يقصد منه توضيح معاني القرآن وما انطوت عليه آياته من عقائد وأسرار وأحكام.
ما جاء في فضل التفسير عن الصحابة والتابعين، فمن ذلك: أن عليا بن أبي طالب رضي الله عنه ذكر جابر بن عبد الله ووصفه بالعلم، فقال له رجل أجعلت فداءك ! تصف جابر بالعلم وأنت أنت ! فقال: إنه كان يعرف تفسير قوله تعالى " إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد }
وقال مجاهد: أحب الخلق إلى الله تعالى أعلمهم بما أنزل.
وقال الحسن: والله ما أنزل الله آية إلا أحب أن يعلم فيما أنزلت وما يعني بها.
وقال الشُهبي: رحل مسروق إلى البصرة في تفسير آية، فقيل له: إن الذي يفسرها رحل إلى الشام: فتجهز ورحل إلى الشام حتى علم تفسيرها.
مشحونة بالحديث وعن قوله تعالى :{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ } [الأنعام/125]

يشير إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في المستدرك على الصحيحين للحاكم عن ابن مسعود ، رضي الله عنه قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام (1) ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن النور إذا دخل الصدر انفسح » فقيل : يا رسول الله هل لذلك من علم يعرف ؟ قال : « نعم ، التجافي عن دار الغرور ، والإنابة إلى دار الخلود ، والاستعداد للموت قبل نزوله »
أما التفسير في عهد الصحابة والتابعين ليس كالتفسير الذي يأتينا عن من جاء بعدهم فعلو السند ، وارتفاع المقام سبب في الترجيح . قال جابر بن عبد الله الأنصاري :( كان اللهو بالمزامير ) وقال مجاهد بن جبر : ( كان بالطبول ) فرجح الطبري قول جابر على قول مجاهد لأنه أدرك القوم ومشاهدهم، فتفسير الصحابي مقدم على تفسير غيره وفي شأن ابن عباس الذي لقب بالحبر والبحر وهو ابن عم رسول الله و قد دعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلا : (اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل) ولقد كان ذلك. تنوير المقباس من تفسير ابن عباس ينسب لابن عباس رضي الله عنهما.
ومعرفة ابن عباس بالتأويل مما يرتفع عن كل شبهة حتى كان يقول :( لو ضاع مني عقال بعير لوجدته في كتاب الله تعالى )ومن أمثال الصحابة أيضا أبي بن كعب ، وعبد الله بن مسعود ، وزيد بن ثابت ، وقد تفرق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمصار يجاهدون في سبيل الله وينشرون العلم وعنهم أخذ تلاميذهم الذين عرفوا بالتابعين . ويقسم التابعين إلى أمصار خمس وهي :ـ
1/ المدينة 2/ مكة 3/ البصرة 4/الكوفة 5/ دمشق.
مكث بعض الصحابة بالمدينة كأبي بن كعب الخزرجي ، وانتقل بعضهم إلى مكة كعبد الله بن عباس ،وذهب بعضهم إلى البصرة كأبي موسى الأشعري ، وبعضهم إلى الكوفة كعبد الله بن مسعود الهذلي،، وآخرون إلى دمشق كأبي الدرداء عويمر بن مالك رضي الله عنهم أجمعين .
ولقد بلغ بعض التابعين مبلغا من العلم عظيما ، فظهر القراء السبعة وكلهم من التابعين ، ونبغ في هذا العصر من المفسرين مجاهد بن جبر ، وعطاء بن أبي رباح ، وعلقمة بن قيس ، وسعيد بن جبير

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com

الموقع الجغرافي

Body
Background Color
Top
Background Color
Text Color
Link Color
Background Image
Bottom
Background Color
Text Color
Link Color