// // //
ليلة الحج والزيارة في الأدب الصوفي السوداني:
Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.com

ليلة الحج والزيارة في الأدب الصوفي السوداني:

PDFطباعةأرسل إلى صديق

ليلة حاشدة شهدتها قاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات أمس الجمعة شكل لوحة حضورها السادة مشايخ الطرق الصوفية والعلماء والتنفيذيين والدبلوماسيين وجموع الأحباب والمريدين ضاقت بهم القاعة على اتساعها، ولعل هذا الحضور الكثيف يشير بصورة واضحة إلى تعلق قلوب السودانيين بالأراضي المقدسة وزيارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، فعنوان الليلة كان كفيلاً بجذب كل هذه الجموع التي احتشدت منذ وقت مبكر وانصرفت قرابة منتصف الليل، الليلة نظمتها الأمانة الثقافية بالمجمع الصوفي العام بعنوان: ( الحج والزيارة في الأدب الصوفي السوداني ) وقد حفلت بمشاركات ثرة لعدد من أشهر المادحين أبرزهم أبناء الشيخ الجعلي ومجموعة الشيخ عبد الله الحبر ومجموعة الشيخ سعد الحفيد ومجموعة الشيخ المريود والدكتور الأمين الجاك والذين أتحفوا الحضور بروائع المديح الذي يحكي مناسك الحج وآداب الزيارة النبوية ومعانيها الروحية.

تخلل فقرات المديح عدد من الكلمات ابتدرها الشيخ عوض الكريم العقلي نيابة عن المجمع الصوفي العام تناول فيها أهداف المجمع ورؤيته المستقبلية الداعية إلى وحدة الأمة الإسلامية في هذه الفترة العصيبة، وأشار الشيخ العقلي إلى أن من أهم أهداف المجمع كذلك نشر العلم الشرعي من عقيدة وشريعة وسلوك على منهج أهل السنة والجماعة وتثبيت دعائم الوسطية ومواجهة التطرف الديني والغلو وترسيخ قيم المجتمع السوداني الفاضلة، كما دعا إلى التعاون والتنسيق بين كافة الكيانات الدعوية الداعية إلى الوسطية والتسامح بما ينفع الجميع ولا سيما الإخوة في المجلس الأعلى للتصوف لما يجمع بين الكيانين من وحدة المنهج والهدف مع تعدد الوسائل.

أعقبه في الحديث الشيخ د. عبد الرحمن الشيخ حسن أحمد حامد أمين الأمانة العلمية بالمجمع متحدثاً حول المقاصد الروحية للحج والتأصيل العلمي للزيارة، ثم تلاه الشيخ بشير حسين الإمام خطيب مسجد القوات المسلحة والذي ساح بالحضور وسما بأرواحهم إلى تلك المشاهد العظيمة في معاني الزيارة النبوية والمشاهدات التي تتجلى للزائرين لحضرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وختم الأستاذ السموأل خلف الله المتحدثين حيث أكد على أن السادة الصوفية هم صمام أمان السودان، وقال إن المجمع أمامه مهمة عظيمة في الحفاظ على الدين القويم توحيد أهل القبلة وحفظ كيان المجتمع من المهددات التي تتناوشه.

وشهد الاحتفال تكريم العلامة الشيخ يوسف العسيلاتي والمادح الشيخ المريود بمشاركة طيبة من السفير اللبناني في لفتة بارعة تشير إلى تقدير المجمع لهذين الرجلين لعطائهما الوافر في الساحة الدعوية على صعيد العلم والمديح النبوي، لتجيء لوحة الختام قصيدة مناسك الحج والزيارة التي صاغها العارف بالله الشيخ قريب الله وقد أداها أبناء الطريقة السمانية وهم في زي الإحرام لترسم لوحة جمالية في غاية الروعة أدهشت الحضور واستحوذت على اهتمامه وتفاعله كما تم توزيع ماء زمزم على الحضور أثناء القصيدة، ليخرج الجميع وهم في نشوة مما رأوه وسمعوه في هذه الليلة الروحانية التي نقلت أرواحهم إلى تلك البقاع الحجازية الطاهرة.

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com
Body
Background Color
Top
Background Color
Text Color
Link Color
Background Image
Bottom
Background Color
Text Color
Link Color