// // //
خطبة الجمعة 12 شوال 1435هـ
Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.com

خطبة الجمعة 12 شوال 1435هـ

PDFطباعةأرسل إلى صديق

خطبة الجمعة 12 شوال  1435هـ الموافق 8 أغسطس 2014م

من مسيد سيدي الشيخ قريب الله

ألقاها : عز الدين علي عمر

الحمد لله الذي أحاط بكل شئٍ علما، ووسع كل شئٍ حفظا ، اللهم لك الحمد على حلمك بعد علمك ولك الحمد على عفوك بعد قدرتك ، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمداً رسول الله ، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد الذي أزهرت ببركته الرياض ، .. ، أما بعد يا عباد الله اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ واعلموا أن تقوى الله هي خير زادٍ ليوم المعاد ، واسمعوا وعوا قول  إمام أهل العلم والعمل العارف بالله سيدي الشيخ قريب الله رضي الله عنه وأرضاه  حيث يقول في دُرّةٍ من دُررِه الخالدة :

قعدت وركب القوم في الليل مدلج * ونمت وأهل الله تسري وتعرج

وحالك حال الطفل لم يدرِ ما جرى * وحال صبي لا يخاف ولا يرجو

وغاية ماتر جو حياةً وصحةً * ومـــــــــالاً وأكــــــــــــــــلاً بالنجاسة يخرج

وتنظيم حيطانٍ وفرشٍ وألحفِ * وتفعـــــــــل أفعال اليهــــــــــــــــود وتلهج

وتلك المنايا أصبحت بغتةً تجي * وأنت صحيح الجسم هل لك مخرج

وليس الذي جاءته غيرك يافتى * إذ الحكم حكم واحد ليس يخرج

ألا فاتعظ إن كنت غيـــــــــــر بهيمة * فطيب الحياة الــــــــــــيوم بالموت يمزج

وصحة أعـــــــــــــــوامٍ تزول بوعكة * بها المرء إنســـــــــــــــاناً تداوله ا لموج

فلا تأمـــــــــــن الدنيا فإن بها عناً * وكرباً وأهــــــــــــــوالاً وما أحد ينجو

وكن ممسكاً حبل الإنابة والتقى * إذا شئت أن يأتيك في الهول مخرج

في هذه الأبيات المباركات يبين لنا سيدي الشيخ رضي الله عنه أعراض مرضٍ خبيث وداءٍ عضال يصيب قلب المسلم فيقعده عن السير إلى الله تعالى ويمنعه من فعل الخير ويحول بينه وبين الطاعات ، ألا وهو حب الدنيا ، فحب الدنيا إذا تمكن من القلب وغمره عميّ القلب و انفتحت أبواب الشر للجوارح وأقدم المرء على فعل المنكرات وارتكاب المحرمات دون تردد ولانظر في العواقب ، فيبوء بالخسران المبين والعياذ بالله روى البيهقي رحمه عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، قال عليه الصلاة والسلام: حب الدنيا رأس كل خطيئة كما أخرج بن ماجه قال صلى الله عليه وسلم من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره، وجعل فقره بين عينيه، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له، ومن كانت الآخرة نيته جمع الله له أمره، وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة وعنْ عبدالله بن مسعود رضي الله عنه ، قَالَ : قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم مَالِيَ وَلِلدُّنْيَا ، مَا أَنَا وَالدُّنْيَا إِلا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ، ثُمَّ رَاحَ فَتَرَكَهَا . سمّى  القرآن الكريم الدنيا بجملة من الأسماء التي تدل على حقيقتها فهي العاجلة كما قال سبحانه وتعالى: ﴿مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً﴾ وهي دار الغرور: ﴿ما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ﴾ وتحدث في كثير من الآيات عن قصرها وسرعة انقضائها، ، وحقارة ما فيها من المتاع، وضرب لذلك الأمثال، وبين أن أجل الإنسان فيها محدود لا يتقدم أو يتأخر. والمتأمل في أحوال الناس في هذه الحياة الدنيا يجد انغماس الناس في ملذاتها وشهواتها، رغم ما ورد في القرآن الكريم من التحذير من الاغترار بها وبمتاعها الزائل، قال سبحانه وتعالى: إِنَّمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَإِن تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ﴾ وقد يقول قائل ويسأل سائل أليس  الله قد استخلف الانسان في هذه الأرض وأمره بعمارتها والاستفادة من خيراتها و سخر له ما فيها ، قلنا له بلى  ولكنه عزوجل  ما تركنا سدىً ولا أطلقنا نسير بغير هدىً كالأنعام   بل أنزل الكتب وبعث الرسل حتى  يسترشد الانسان في سعيه في هذه الدنيا  بأنوار الوحي الرباني و يتسلح بالايمان به تعالى و يقتدي في هديه بالرسل  عليهم الصلاة والسلام  .  واعلم أيها المؤمن أن المذموم من الدنيا هو الركون إليها وإلى متاعها الزائل، وما فيها من شهوات ومضلات الفتن والتلذذ بالمعاصي والتنعم بالمباحات الزائدة على قدْر الحاجات و التعلق بها وتفضيلها على الآخرة ، فالمطلوب منك أن تجعل الدنيا مزرعة تحصد ثمارها في الآخرة ، وأن تصرف أيامك فيها في طاعة الله عزوجل والعمل الصالح ونفع الناس والإحسان إليهم وحسن الظن بهم والتواضع لهم . روى أبو نعيم في الحلية من حديث سالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليجيئن أقوامٌ يوم القيامة و أعمالهم كجبال تهامة فيؤمر بهم إلى النار ، قالوا يارسول الله كانوا مصلين قال نعم كانوا يصلون ويصومون ويأخذون هنة من الليل فإذا عرض لهم شئ من الدنيا وثبوا عليه

الخطبة الثانية

الحمد لله حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الرؤوف الرحيم ذي الخلق العظيم وآله وصحبه وسلم ، أيها المؤمن اللبيب الحاذق ، أخرج الدنيا وزينتها وزخرفها من قلبك ، ولا يكن حالك مع ربك كحال الطفل الوليد غافلاً عنه ناسياً لذكره ساهياً ذاهلاً عن أمره ونهيه ، ولا كحال الصبي الذي لا يخاف عقاباً ولا يرجو ثوابا، ولا تجعل همك في دنياك جمع متاعها الزائل الفاني قال عليه الصلاة السلام : يقول بن آدم مالي مالي وهل لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو تصدقت فأمضيت أو لبست فأبليت . وتلك المنايا أصبحت بغتةً تجي * وأنت صحيح الجسم هل لك مخرج ، فلا مهرب ولا مفر من الموت ( قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ) ولا تغتر إن كنت في رغدٍ من العيش وعافية في البدن مطمئن البال ، فلا تحسبن أن ذلك يدوم عليك  لذا يخاطبك سيدي الشيخ رضي الله عنه محذراً

فلا تأمـــــــــــن الدنيا فإن بها عناً * وكرباً وأهــــــــــــــوالاً وما أحد ينجو ، لم ينجو من عنائها وكربها وأهوالها الأنبياء والرسل أولوا العزم ، أفتُراك ناجياً كلا ثم كلا  لتنالنّ نصبيك من عنائها وكربها وأهوالها قال تعالى ( لقد خلقنا الانسان في كبد ) . ثم يبين لنا سيدي الشيخ رضي الله عنه وأرضاه سبيل النجاة من كل ذلك

وكن ممسكاً حبل الإنابة والتقى * إذا شئت أن يأتيك في الهول مخرج

فلا نجاة إلا بالرجوع إلى الله تعالى وذلك بأداء الفرائض واجتناب المعاصي والبعد عن المحرمات والتزام التقوى ، ويعرّف التقوى إمام المشارق والمغارب سيدُنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه : فيقول هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والاستعداد ليوم الرحيل والرضا من الدنيا بالقليل . فالمخرج من الهول هول يوم القيامة هو التقوى قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏}

اللهم صلِّ على خير مبعوثٍ لخير أمة وأزل بالصلاة عليه عنا كل غمة ...

Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com
Body
Background Color
Top
Background Color
Text Color
Link Color
Background Image
Bottom
Background Color
Text Color
Link Color